الخميس، 8 يوليو، 2010

كتاب التلاقي بين الله والإنسان، الراهب سارافيم البرموسي

في هذا الكتاب يعيد الكاتب طرح الوجود الإنساني تحت منارة الله مرة أخرى. فالله هو المعامل الذي يستطيع أن يعيد معادلة الإنسان إلى إتزانها ويجعلنا نستطيع أن نرى أبعادا إنسانية جديدة على ذاك الضياء الإلهي. فهذا الكتاب يفحص كتابيا وآبائيا من هو الإنسان كمخلوق على صورة الله، واكتمال الإنسانية في شخص المسيح المتجسد، وكيف أن التجسد هو الحل الوجودي الدائم والأبدي لقلق وحيرة ومخاوف البشرية التائهة في فقر الحيرة والتساؤل والتي تبحث عن ضياء في أودية الظلمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق