الخميس، 29 نوفمبر، 2012

نظرة آبائية نحو الأسرة، طفلك، القمص تادرس يعقوب ملطي


للأطفال عالمهم الخاص الذي يليق بالوالدين - كما بالقادة - أن يتعرفوا عليه لكي يدخلوه، لا بروح السلطة وحب الامتلاك، ولا بروح الاستخفاف والاستهانة، وإنما بروح الحب والاتزان والوقار، لكي يعيشوا معهم في "عالم الطفولة"، ويتدرجوا بهم إلى "عالم المراهقة"، ثم "عالم النضوج"، حيث يتدرب الأطفال جنباً إلى جنب مع مربيهم، وينمو الجميع معاً في المعرفة والخبرة. وهذا الكتيب يقودنا إلى عالم الطفولة اللائق بنا أن نتعرف عليه ونعيشه مع أطفالنا..

الجمعة، 23 نوفمبر، 2012

قصص مسيحية مصورة، الحلقة الثامنة عشر، يوحنا الدمشقي وقصص أخرى، جرجس رفلة

هذا الكتاب هو الحلقة الثامنة عشر من قصص مسيحية مصورة ويحوي مجموعة من القصص المصورة هي: يوحنا الدمشقي، الحمام الأبيض، الأمير والقاضي، الحلم المنبه، لماذا ارتعش الغني.

الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

بمناسبة ذكرى جلوس قداسة البابا شنوده الثالث، والاستعداد لتجليس قداسة البابا تاوضروس الثاني البابا 118، العدد التكاري من مجلة الكرازة الخاص بطقس اختيار وتجليس وتتويج قداسة البابا شنوده الثالث

هذا العدد من مجلة الكرازة هو العدد التذكاري بمناسبة أختيار وتتويج قداسة البابا شنوده الثالث، وفيه تسجيل دقيق لهذا الحدث العميق في تاريخ الكنيسة ألا وهو اختيار وتتويج قداسة البابا شنوده الثالث، ويحوي هذا العدد 180 صورة نادرة من الصور التذكارية لاختيار وتتويج وخدمة قداسة البابا شنوده خلال الشهور الثلاثة الأولى من تجليسه.

الابصلمودية المقدسة، كنيسة العذراء بسياتل، واشنطن


التسبيح هو عمل الملائكة يمارسونه دون ملل، وهو عمل روحي يعبر عن مشاعر الحب والاجلال التي تملأ قلب الإنسان بعد أن تذوق حلاوة الله. والتسبيح هو اسمى درجات الصلاة (لأنه خالي من الطلب) فهو وقوف أمام عرش الله لمناجاته والتغني بصفاته ووصف جماله ومجده حيث نشترك مع ملائكة السماء في ذلك. وهذا الكتاب يحوي الابصلمودية المقدسة السنوية باللغتين القبطية والعربية.


الخميس، 8 نوفمبر، 2012

ماذا يقول الآباء عن : أعرف نفسك ، القمص تادرس يعقوب ملطي

كلما تطلعت إلى أي إنسان، أياً كانت جنسيته، أو ثقافته، أو عمره، أو قدراته، خاصة إن كان فتى أو فتاة، يلتهب قلبي شوقا أن يتعرف كل منا على حقيقة نفسه، والإمكانيات التي في أعماقه، كما تثور في ذهني تساؤلات كثيرة منها: ألا يليق بي أن أجلس مع نفسي لمدة دقائق يوميا لأيام قليلة، أتعرف فيها على نفسي، من أنا، وما هو مركزي؟ هل  أنتفع من الامكانيات الفريدة المقدمة لي دون سائر المخلوقات؟ ألا يليق بي أن أتعرف على رحلة حياتي، من أين جئت وإلى أين ذاهب؟ كيف أتطلع إلى روحي وعقلي وقلبي وجسدي وعواطفي وأحاسيسي؟ أما أحتاج أن تتفتح عيناي لأرى من هم في صحبتي، سواء كانوا من الكائنات المنظورة أو غير المنظورة؟ ما هي نظرتي إلى العالم الذي أعيش فيه؟ ما هو هدفي؟ وكيف أحققه؟ أما يشغلني شوق السمائيين إلى؟ أما أشتاق أن أتعرف على الله  حبيبي الذي يفتح أحضانه لي لأحيا به ومعه أبديا؟ .. وهذا الكتيب الصغير يساعد في معرفة الطريق لكي يعرف الإنسان نفسه.

الأحد، 4 نوفمبر، 2012

اللفظ القبطي البحيري القديم تاريخه واثبات أصالته وأفضليته، دكتور إميل ماهر اسحق

هذا الكتاب للشماس الدكتور إميل ماهر (القس شنوده ماهر) عن اللفظ البحيري القديم ويحوي: لمحه عن تاريخ اللفظ القديم وظهور اللفظ الحديث، اللهجات القبطية القديمة، انتشار الستخدام اللهجة البحيرية القديمة في الصلوات الكنسية في جميع أنحاء البلاد المصرية، تاريخ ظهور اللفظ الحديث، خطأ إطلاق اسم اللهجة الصعيدية على اللفظ البحيري القديم، شهادة العلماء لأصالة اللفظ القديم: شهادة الأستاذ يسى عبد المسيح، شهادة بروفسور ورل، شهادة بروفسور تل، شهادة الدكتور جورجي صبحي. وينتهي الكتاب بباب عن تسجيلات اللفظ القديم البحيري القبطي: تسجيلات اللفظ القديم بالكتابة الصوتية اللاتينية، المخطوطات القبطية المكتوبة بحروف عربية. وفي خاتمة الكتاب نجد أسئلة وأجوبة حول اللفظ القبطي القديم.

سيرة البابا ثيئودورس (تاوضروس الأول) ، 721م، بمناسبة اختيار البابا تاوضروس الثاني بابا للاسكندرية وبطريرك للكرازة المرقسية 118 (تاريخ البطاركة)

لقراءة السيرة العطرة للبابا ثيئودورس  (ثيؤذورس - تواضروس الأول) 721م  في المراجع القبطية، وعن حياته والنبوة عنه وحال الدولة في عصره يمكن الرجوع إلى المراجع التالية:


ورغم أن هذا البابا قد عاش في عصر يتميز بظلم الولاة وقسوتهم واضطهادهم لسكان البلاد إلا أن التاريخ يذكر لنا : ""وقد شاءت العناية الالهية أن يظل السلام مستتباً حتى آخر أيام الأنبا ثيؤدورس. فتمكن خلال سني السلام من أن يتفقد المسيحيين ويثبت قلوبهم على الإيمان الأرثوذكسي لا يعوقه استبداد من الخارج ولا انقسام من الداخل"

نصلي إلى الرب أن يسند بيده القوية وذراعه العالية قداسة البابا تواضروس الثاني (بطريركنا ال 118) وأن يمتعنا في فترة حبريته بالوحدة والسلام

أختيار البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال 118


يتقدم موقع المكتبة القبطية بأرق التهاني لجميع أفراد الشعب القبطي في أرجاء المسكونة باختيار قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال 118
ونتمنى أن يسنده الرب بذراعه القوية ويحيطه بعنايته التي تفوق كل عقل.

الخميس، 1 نوفمبر، 2012

أصوامنا بين الماضي والحاضر، أصولها الروحية وجذورها التاريخية، القس كيرلس كيرلس


هذا الكتاب ألفه جناب القس كيرلس كيرلس وهو يظهر رايه الخاص حول موضوع الصوم في الكنيسة وهو دعوة إلى المناقشة والدراسة، فمبدأ مناقشة العادات الكنسية وفحص أصالتها من جهة، ومطابقتها لظروف عصرنا من جهة أخرى مبدأ سليم يجب تشجيعه، ولا يمكن أن تكون الكنيسة حية دون حيوية الدراسة فيها، وهناك أمور كثيرة في الطقوس، وفي أساليب الخدمة،  وفي مجموعات القوانين، وفي سائر نواحي الحياة والخدمة الكنسية تتطلب دراسة خاصة ومراجعة. وظروف الحياة العصرية تتطلب نظرة من الكنيسة، فلقد ظهرت أمراض وحالات في أجسام الناس وأعصابهم لم تكن شائعة قبلاً، فإلى أي حد يفيد معها النسك الكثير أو لا يفيد، هذه مسألة يلزم دراستها.