الاثنين، 29 مارس، 2010

كتاب شهود الصليب ، لنيافة الأنبا متاؤس أسقف ورئيس دير السريان العامر

كان تنفيذ حكم الصليب على الرب يسوع المسيح في موسم عيد الفصح اليهودي حيث كان اليهود يتوافدون من كل مكان في العالم لحضور هذا العيد العظيم في أورشليم، لذلك كان شهود الصليب كثيرين بين مؤيد ومعارض لهذا الحكم البشع الظالم الذي صدر على مخلصنا الصالح ونفذ فيه بكل شدة وقسوة. ونستطيع أن نعدد شهود الصليب من بشر وجماد كالآتي : جماعة الجنود الرومان، رؤساء الكهنة والكتبة والفريسيون وشيوخ الشعب، الجموع، المجتازون، اللصان، يوحنا الحبيب والمريمات، يوسف الرامي ونيقوديموس، الشمس، حجاب الهيكل، الصخور. وفي هذا الكتاب يتكلم نيافة الأنبا متاؤس عن كل شاهد من هؤلاء الشهود العشرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق