الأحد، 13 يناير، 2013

سر المسحة، الميرون المقدس والعرس الأبدي ، القمص تادرس يعقوب ملطي


الأسرار الكنسية في جوهرها هي تمتع بعمل نعمة الله القدوس في حياة الكنيسة، كما في  حياة كل عضو فيها، لكي تتهيأ للعرس الأبدي. ففي سر العماد يتمتع المؤمن بعمل الروح القدس في مياه المعمودية لينال الميلاد المجيد، ويحمل طبيعة الإنسان الجديد الذي على صورة خالقه، إنه يولد كطفل يحتاج أن يرضع من لبن أمه، الكنيسة، غير الغاش، لكنه يبقى محتاجاً إلى النمو والنضوج ليتهيأ بالحق للعرس الأيدي فتصير نفسه عروساً تحمل مع كل يوم إشراقات بهاء عريسها، ملك الملوك، وتسمع صوته يناجيها: جملت جدا جدا فصلحت لمملكة، وخرج لك اسم في الأمم لجمالك لأنه كان كاملاً ببهائي الذي جعلته عليك يقول السيد الرب. هذا ما تود كلمة الله وتعليقات آباء الكنيسة أن تختبره خلال ما يدعى "سر المسحة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق