الجمعة، 31 أغسطس، 2012

تفسير أنجيل مرقس، القمص تادرس يعقوب ملطي

في دراستنا لإنجيل معلمنا مرقس البشير نتمتع ببشارة ربنا يسوع المفرحة إذ نرى ربنا يسوع المسيح خلال خدمته العملية خاصة قبوله الآلام والصلب. وقد كتب هذا الفر للرومان المعتزين بالذراع البشري والسلطة الزمنية مع العنف وحب التسلط، لذلك جاء هذا السفر يبرز شخص السيد المسيح كصاحب سلطان حقيقي خلال اتضاعه وحبه بالآلام والصلب. وكان روح الله يود أن يسحبنا لكي نسلك بروح ملكنا فنحمل روح القوة والعمل بالحب والألم.

هناك تعليق واحد: