الجمعة، 14 مايو، 2010

كتاب روضة الفريد وسلوة الوحيد ، الراهب سمعان بن كليل بن مقارة بن أبي الفرج القبطي الأرثوذكسي المصري المترهب بدير القديس أبي يحنس القصير ببرية الاسقيط

عاش الراهب سمعان ابن كليل بن أبي الفرج في زمن البابا يؤانس الخامس البطريرك الثاني والسبعين، وذلك في القرن الثاني عشر الميلادي. وهذا الكتاب وضعه لكي يتضمن اختباراته وثمار أبحاثه لكي يستخدم في تعزية الحزين وإرشاد الضال إلى طريق البر ويحتوي هذا الكتاب على اثنى عشر فصلا تتناول موضوعات هامة مثل : غاية خلق الإنسان، الإيمان بالله، التقوى وخوف الله، الصلاة والصوم، الصبر، المحبة والعطاء، العفاف، التواضع، المغفرة، القناعة، الصيت الحسن وقد طبع هذا الكتاب مرة واحدة سنة 1603 للشهداء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق